الأربعاء, 28 محرّم 1439 هجريا, الموافق 18 أكتوبر 2017 ميلاديا

مقلبتك يا بوي…!

مقلبتك يا بوي…!
خالد الشكرة

باﻷمس استيقضنا على مقلب عاشته السعودية على مدى أيام وشهور لشخص انتحل شخصية مريضة بالسرطان كاسباً معه تعاطف شعب بأكمله. قد يرى البعض في هذا الأمر نوع من الخداع المغلف بالطيبة والحب لفعل الخير.لكن يجب علينا أن نتعلم عدة دروس لما حصل وما سوف يحصل في المستقبل.
أولاً ما حصل هو استغلال لعواطف شعب محب للخير يرى أهمية لدوره الاجتماعي حتى وان كان الاسلوب خاطئ. فالكل كان يرغب بالمشاركة عاطفيا وماديا اختلفت طرقهم لكن هدفهم كان واحداً وهو ادخال السعادة لقلوب الاخرين. وهنا يجب عليهم التأكد قبل الانجراف بعواطفهم وعدم تصديق كل ما يطرح في تويتر وكأنه أتى به القوي اﻷمين. فأبواب الخير والاماكن التي تستحق هذا التفاعل موجودة ولايوجد ما يمنعهم من زيارتهم هذه الاماكن ومد يد المساعدة لهم عن قرب.
ثانياً ما قامت به بعض الوجوه التويترية التي تهايط بأعمال الخير وكأنهم نصبوا انفسهم أولياء على الشعب بمجرد اضافة لقب او هاشتاق لأسمه لكي يرى فيه الناس صلاحاً دون غيره. مستغلاً أي فرصة لكي يضع صورته هنا وهناك وكأنه يقول انا الصالح الذي تنشدون. اعمل الخير لربك وليس للفلاشات والترزز.
ثالثاً دور الاجهزة الحكومية ضائع في مثل هذه الحالات فأين دور العلاقات العامة في وزارة الصحة او وزارة الداخلية. مبدأ القانون لا يحمي المغفلين يجب ان يكون بعد قانون تجريم عمليات النصب والتأكد من هوية الاشخاص وتدفق الاموال لحساب معين بدون سبب، مدعاة أن يكون هناك وقفة ومحاسبة لمن له دور في ذلك. كلنا يعلم أن من يتسول عند الاشارات وفي الشوارع ليسوا بسعوديين ومع هذا تراهم يتزايدون ولا يجدون رادعاً او محاسباً حتى من السهل ان ترى متسولا عند اشارة مرور ودورية اﻷمن متوقفة في نفس الاشارة.
وأخيراً أخواني الذين اوجعهم المقلب او الاحتيال لا تحزنوا ولا تقنطوا فما عملتوه الله أعلم بنيتكم من البشر . فلا يصدكم ولا يصد غيركم عن مواصلة عمل الخير لكن اجعلوها في طرقها المشروعة وأبدأوا بالقريب والاقرب ولا تنظر لما سوف يقدم غيرك بل انظر لما سوف تقدمه أنت. فهذه لم تكن الأولى ولن تكون الاخيرة فأرجوا ان لا تصيبوا قوما بجهالة وتأخذون الصادقين بذنب الكاذبين

” ختام ”
اعمل الخير لوجه الله تعالي ولا تعمل لكي يروا الناس وجهك انت ..

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>