السبت, 15 محرّم 1444 هجريا, الموافق 13 أغسطس 2022 ميلاديا

محافظ الأفلاج ورؤساء الدوائر الحكومية والأهالي:” نُبايعكم” الأوامر الملكية توطيد لدعائم الحكم واللحمة الوطنية

محافظ الأفلاج ورؤساء الدوائر الحكومية والأهالي:” نُبايعكم” الأوامر الملكية توطيد لدعائم الحكم واللحمة الوطنية
بوابة الأفلاج :محمد آل مفلح

بايع أهالي محافظة الأفلاج صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود ولياً العهد و الأمير محمد بن سلمان وولي ولي العهد على كتاب الله وسنة رسوله الكريم وعلى السمع والطاعة في المنشط والمكره. من مشايخ ومدراء الدوائر الحكومية المواطنين من بالمحافظة والمراكز التابعة لها على السمع والطاعة في المنشط والمكره، كما أعلنوا بيعتهم إلى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ال سعود في السر والعلن سائلاً الله لهم العون والتوفيق عبر محافظ وأهالي محافظة الأفلاج عن سعادتهم بصدور القرارات الملكية الأخيرة التي ترسم في ملامحها حاضراً زاهياً ومستقبلاً مشرقاً لبلادنا الغالية.

وقال محافظ محافظة الأفلاج الأستاذ زيد بن محمد آل حسين إن القرارات الملكية تؤكد أن ادارة الدولة في أيد أمينة، وانها تمثل فجراً جديداً لمستقبل اجمل لهذا الوطن، الذي تقوده روح شابة طموحة ستعمل على تثبيت دعائم الامن والاستقرار، والعمل على استكمال منظومة مشروعات التنمية والبناء وتطوير مرافق الخدمات في هذا الوطن الغالي، ومواجهة كافة التحديات بالسرعة اللازمة، وجدد محافظ الأفلاج مبايعته لسمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على كتاب الله وسنة رسوله وعلى السمع والطاعة في المنشط والمكره.

من جانبه رفع مدير التعليم بمحافظة الأفلاج محمد بن مبارك الزايد أسمى آيات التهاني والتبريكات لسموهما الكريمين،وقال أحمد الله – جلت قدرته – أن منَّ علينا بحكام ملهمين ، جعلوا غاية اهتمامهم ومنذ نشأة دولتهم الميمونة حماية الشريعة ودرء الأخطار المحدقة بها ليل نهار ، وهم في ذلك ماضون بعزيمة لاتقهر وإرادة لاتضاهى ولاتغلب
ويطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن منسوبي ومنسوبات التعليم في محافظة الأفلاج أن نبايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود وزير الداخلية وليا للعهد ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وزير الدفاع وليا لولي العهد ، مباركين لهما ثقة ولي أمرنا وقائد مسيرتنا المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في توليتهما هذه المسئولية العظمى .
وأشاد بالقرارات الملكية الحافلة بالتغيير الهادفة إلى دعم كل مرافق الدولة وقطاعاتها سائلآ الله التوفيق للمسؤولين الجدد في خدمة دينهم ووطنهم وإكمال مسيرة من سبقهم في بناء ورفعة هذا الوطن الغالي داعيًا المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد أمنها، واستقرارها وأن تظل نموذجًا للرسالة الإسلامية الحقة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد.

كما وصف رئيس يلدية الأفلاج المهندس سليمان العايد الأوامر الملكية بأنها قرارات محنكة وحكيمة، وذات نظرة شمولية بعيدة، تهدف للرقي بالتنمية الشاملة والمستدامة، وخدمة كافة أطياف المجتمع السعودي، متمنياً للوزراء الجدد أن يدفعوا بوطننا الحبيب نحو مصاف بلدان العالم المتقدمة، سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وثقافياً، لاسيما وان المملكة تحتل مكانة مرموقة ولها وزن في الخارطة العالمية.

واضاف رئيس المجلس البلدي بالأفلاج الشيخ مرضي الحبشان بأن قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تؤكد على عمق الرؤية المستقبلية، وتمثل منعطفاً مهماً لاستكمال منظمومة التنمية والبناء خلال المرحلة القادمة، من خلال ضخ دماء شابة وطموحة لادارة شؤون البلاد، والعمل على تحقيق تطلعات وامال المواطنين في توفير حياة كريمة.

من ناحية أخرى، عبر مدير الأوقاف والدعوة والإرشاد والمساجد بالأفلاج الشيخ حبشان الحبشان إنني أشيد وأنوّه أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منسوبي إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد في محافظة الأفلاج – من دعاة وخطباء ومنسوبي المساجد والإداريين والفنيين – بهذا الاختيار من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – الذين قضت بهم المصالح الشرعية والوطنية، وفي مقدمة ذلك وحدة الصف وجمع الكلمة، وأخص تعيين ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز و ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لما عُرف عن سموهما الكريمين – حفظهما الله – من الحرص التام على خدمة دينهما والبلادهما وقضايا الأمة الإسلامية، سائلين الله تعالى لهما العون والتوفيق فيما أوكل إليهما من مسؤوليات ومهمات جسام، هما – بإذن الله تعالى – خير من يقوم بها، ونضع أيدينا في أيديهما مبايعين على السمع والطاعة في المنشط والمكرة حفظ الله خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وأبقاهم ذخراً للإسلام والمسلمين وسدد الله من تم اختياره في المناصب الوزارية لكل خير

وقال مدير مسشفى الأفلاج العام الأخصائي أول شاهر العتيبي ترسيخ قيم اللحمة الوطنية، سائلاً الله جل وعلا أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ؛ وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز مجددآ البيعة بأسمه وبإسم منسوبي المستشفى العام بمحافظة من موظفين واطباء وفنيين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظة الله – ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد

كما عبر مدير مركز التنمية الإجتماعية الأفلاج الاستاذ معجب بن محمد الكبرى أنه في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن هذه القرارات الحكيمة التي تعزز استقرار المملكة ومكانتها، وتأتي هذه الثقة الملكية التي حظي بها صاحبا السمو الملكي الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان قرارا تاريخيا ومفصليا يجسد عمق الرؤية وقراءة متطلبات المستقبل بوعي. وباسمي واسم منسوبي تنمية الأفلاج نبايع حكومتنا الرشيدة على السمع والطاعة

كم رفع مدير مكتب العمل والعمال بمحافظة الأفلاج الأستاذ الحميدي العجالين وبأسم منسوبي المكتب مبايعتهم لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزير ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد .وقال بأن الذي يرى هذه اللحمة التي ظهرت خلال مراسم البيعة ليلاحظ هذا الترابط والتكاتف بين مواطني هذه البلاد المباركة و قادتهم وفقهم الله، داعياً المولى عز وجل أن يبارك في جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز و ولي عهده و ولي ولي العهد وأن يديم على هذا البلاد نعمة الأمن والإيمان

كما عبر عدد من مواطني الأفلاج بفرحتهم بهذه القرارات الملكية الكريمة بموقع التواصل الاجتماعي ذاكرين أنها سوف تزيد من اللحمة الوطنية بن المواطن وقيادته، وتسهم باذن الله في المزيد من رغد المعيشة، وهذا نابع من تمسك ولاة امر هذه البلاد بالدين الاسلامي وتطبيق الشرع، والاقتداء بالنهج النبوي في الرفق والعدل بين الراعي والرعية.

ورفع عدد من رجال الأمن والعسكريين بمحافظة الأفلاج شكرهم وتقديرهم للملك سلمان -حفظه الله- على هذه المبادرة الطيبة بصرف راتب شهر لجميع منسوبي الدولة من عسكريين، تقدير منه -حفظه الله- للدور الريادي للقطاعات العسكرية اثناء عاصفة الحزم، وما تحقق من نصر بفضل الله ثم بفضل ما تتمتع به قطاعاتنا العسكرية من تدريب واستعداد في شتى القطاعات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>